الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» عقبة في طريق النسيان - نضال القاسم
الإثنين نوفمبر 07, 2011 3:00 pm من طرف yaman

» قصيدة عروس النيل لسميح القاسم
الجمعة أكتوبر 28, 2011 1:35 pm من طرف زائر

» جدارية (محمود درويش)
الجمعة أكتوبر 28, 2011 1:30 pm من طرف زائر

» عمر أبو ريشة (مواسم الورد)
الخميس أكتوبر 27, 2011 12:23 pm من طرف yaman

» أغُتصبتْ وسط الزحام ليمان نجار
الإثنين أكتوبر 24, 2011 4:09 pm من طرف yaman

» الفيلم السوري : روداج إخراج نضال الدبس
الأربعاء يونيو 29, 2011 8:37 am من طرف yaman

» قصيدة اكثر من معركة لسميح القاسم
الأحد يونيو 26, 2011 1:15 am من طرف fafi star

» قصيدة صوت الجنةالضائع لسميح القاسم
الأحد يونيو 26, 2011 1:14 am من طرف fafi star

» قصيدة القصيدة الناقصة لسميح القاسم
الأحد يونيو 26, 2011 1:13 am من طرف fafi star

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر شعبية
قصة مسرحية " هاملت "لـ شكسبير
السيرة الذاتية لطه حسين
السيرة الذاتية عباس محمود العقاد
قصة مسرحية حلم ليلة في منتصف الصيف لشكسبير
مفدي زكرياء السيرة الذاتية
السيرة الذاتية لتوفيق الحكيم
السيرة الذاتية لجبران خليل جبران- جبران خليل جبران
الفيلم السوري : روداج إخراج نضال الدبس
تعريف المقالة
السيرة الذاتية لمحمد حسين هيكل
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
fafi star
 
yaman
 
moataz
 
rose
 
soso
 
Nidal Al Qasim
 

شاطر | 
 

 قصيدة القصيدة الناقصة لسميح القاسم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fafi star

avatar

عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 07/06/2011

مُساهمةموضوع: قصيدة القصيدة الناقصة لسميح القاسم   الأحد يونيو 26, 2011 1:13 am

القصيدة الناقصة





أمرُّ ما سمعت من أشعارْ

قصيدةٌ.. صاحبها مجهول

أذكر منها، أنها تقول:

سربٌ من الأطيارْ

ليس يهمّ جنسُه..سرب من الأطياء

عاش يُنغِّمُ الحياه

قي جنَّةٍ..يا طالما مرَّ بها إله

***

كان إن نشنَشَ ضَوءْ

على حواشي الليل..يوقظ النهار

ويرفع الصلاه

في هيكل الخضرة، والمياه، والثمر

فيسجد الشجر

ويُنصت الحجر

وكان في مسيرة الضحى

يرود كل تلّة.. يؤم كل نهرْ

ينبّه الحياة في الثّرى

ويُنهِض القرى

على مَطلِّ خير

وكان في مسيرة الغيابْ

قبل ترمُّد الشعاع في مجامر الشفق

ينفض عن ريشاته التراب

يودّع الوديان والسهول والتلال

ويحمل التعب

وحزمة من القصب

ليحبك السلال

رحيبةً..رحيبةً..غنيّة الخيال

أحلامُها رؤى تراود الغلال

وتحضن العِشاشُ سربَها السعيد

وفي الوهاد، في السفوح، في الجبال

على ثرى مطامحِ لا تعرف الكلال

يورق ألف عيد

يورق ألف عيد..

***

وكان ذات يوم

أشأم ما يمكن أن يكون ذات يوم

شرذمةٌ من الصّلال

تسرّبت تحت خِباءِ ليلْ

إلى عِشاشِ.. دوحها في ملتقى الدروب

أبوابها مشرّعةْ

لكل طارقٍ غريب

وسورها أزاهرٌ وظل

وفي جِنان طالما مرَّ بها إله

تفجّرت على السلام زوبعهْ

هدّت عِشاشَ سربنا الوديع

وهَشَمتْ حديقةً.. ما جدّدت (( سدوم ))(1)

ولا أعادت عار (( روما )) الأسود القديم

ولم تدنّس روعة الحياه

وسربُنا الوديع ؟!

ويلاه.. إنّ أحرفي تتركني

ويلاه.. إنّ قدرتي تخونني

وفكرتي.. من رعبها تضيع

وينتهي هنا..

أمر ما سمعت من أشعار

قصيدة.. صاحبها مات و لم تتم

لكنني أسمع في قرارة الحروف

بقيّة النغم

أسمعُ يا أحبّتي.. بقيّة النغمْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصيدة القصيدة الناقصة لسميح القاسم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: شـعـر وخواطر-
انتقل الى: